أساطير برمجية - حكاية مثل عربي (أساء سمعا، فأساء جوابا)

3

كانت العرب قديما تتداول المثل: أساء سمعا، فأساء جوابا.

ولما سئل ابن سبيل عن أصل هذا المثل، قال:
كان في إحدى القبائل مبرمج يدعى "عجول" ولقب بذلك لعجلته في البرمجة والتي كانت دائما تعود عليه بالوبال وسوء العاقبة، فحدث ذات يوم أن سادة القبيلة احتاجوا إلى برنامج ضخم لإدارة شؤون القبيلة، فلما أتوا إلى المبرمج "عجول" ليطرحوا عليه الأمر وافق بسرعة دون أن يأخذ منهم التفاصيل اللازمة لتحليل نظام شؤون القبيلة.
ومكث يبرمج سنة ونيف، فلما انتهى من البرنامج وذهب لتسليمه لأكابر القبيلة، صاح به زعيم القبيلة: أ مجنون أنت يا "عجول" ؟ ويحك ما هكذا أردنا البرنامج ؟ لو أنك سمعتنا جيدا لأحسنت الأداء.
وهنا تدخل شيخ كان في أقصى الزاوية، وهو يقول بأسلوب ساخر: أساء سمعا، فأساء جوابا.

فسار قوله مثلا يضرب، لكل من ينجز برنامجا من غير تحليل.

التعليقات

  1. سبحان الله .. حكمة بالغة يسلم قلمك سيدي

    ردحذف
  2. طرق عزل الحمامات يتميّز الحمام دائماً بالرّطوبةِ العاليةِ نتيجة استخدام الماء في الاستحمام؛ فعند الاستحمام بالماء الساخن يتشكّل الكثير من بخار الماء الذي يتكاثف ويسقط على الجدران وأرضيات الحمام، ومع مرور الزّمن سيحدث شرخٌ في أرضيةِ الحمام وكذلك الجدران، وسيؤدي ذلك إلى تسرّبٍ مائيٍ يصل إلى الخرسانة وإلى كامل المبنى، ولهذا يفضل عزل الحمام بالكامل بالطُرق المختلفة ونذكر منها:

    اللياسة أو الرّوبة الإسمنتية يعتبر العزل فعّالاً عند القيام به في المرحلة الأولى من البناء، ولهذا يفضّل قبل تمديد مواسير المياه في أرضية الحمام أنْ توضع طبقة من الرّوبة الإسمنتية المخلوطة بمادة السيلكا فليكس، وعادة تكون سماكة هذه الطّبقة ثلاثين سنتمتراً، وتعتبر طريقةً مناسبةً لعزل أرضيات حمامات السّباحة، ويفضّل تمديدُ المواسير المصنوعة من مادة البولي بروبلين البلاستيكية التي لا تتجمع فيها الشوائب.
    بعد عملية العزل يتمّ تركيب المواسير والقيام بأعمال السّباكة، ثمّ وضع البلاط والسيراميك، واختيار البانيو أو حوض الاستحمام ذي الوزن الخفيف الذي يتوفر بأشكالٍ وأنواعٍ مختلفةٍ، فعملية عزل الحمام في هذه الطريقة هي الأكثر كفاءة قبل تركيب السّباكة.
    شركة إنشاء مسابح بالدمام
    شركة تنظيف مسابح بالدمام
    عزل مسابح

    ردحذف