العدد الثاني من مجلة الرابط - مجلة برمجية شهرية

الحمد لله ابتداء وانتهاء وبعد:
يقول الله عز وجل في محكم تنزيله: "إن يعلم الله في قلوبكم خيرا، يؤتكم خيرا"، صدق الله رب العالمين.
لم تزل سنن الله عز وجل جارية في خلقه، ولسوف تزال جارية إلى أن يطوي الله الأرض كطي السجل، لقد رأينا من سعى في الغمرات كيف اصطلى بنارها، ورأينا من سعى في الخيرات كيف رزق من ثمارها.
فكان من جملة ما رأينا هذه المجلة التي بين يديك، فقد طرحناها أول ما طرحناها سعيا في الخير وطلبا للمنفعة العامة، فكان من جزيل نعم الله علينا أن بارك فيها وكتب لها النجاح من أول عدد.
أقبل الإخوة والأخوات على العدد الأول إقبالا شديدا ففاق عدد التحميلات ثلاثة آلاف تحميل في مدة تقل عن عشرين يوما، إضافة إلى الانطباعات الحسنة والآراء الطيبة حول المجلة ومحتواها وتصميمها.
المدهش في الأمر ليس هذا الإقبال الكبير، ولكن المدهش تحول المجلة من رابط بيننا وبين الجمهور إلى انصهار وذوبان، فصرت أجد متعة بالغة في الاشتغال عليها بغرض نفع وإسعاد الإخوة المتابعين، وكذلك هم فقد صاروا يكثفون الرسائل والانطباعات الإيجابية لتحفيزي على مزيد من العطاء، فأقولها اليوم بملىء فِيَّ: المجلة ليست رابطا، بل انصهارا.
انصهار لأنها محت الحدود بين القارىء والكاتب فصارت سعادة كل منهما من صميم سعادة الآخر...
انصهار لأنها لا تستهدف فئة من المبرمجين دون فئة، بل تستهدف الجميع باختلاف توجهاتهم ومستوياتهم..
انصهار لأنها تكلم الناس بلغتهم الأم حول التكنولوجيا، فمحت حدود الجغرافيا ووهم أن العربية لغة من في القبور..
انصهار لأنها قضت على كل كبر وعجب، وفتحت بابها لكل من يريد السعي في المنفعة..

الجديد في هذا العدد الثاني من مجلة الرابط، هو هبوب عدة إخوة أفاضل من سائر بقاع العالم الإسلامي إلى المشاركة والإسهام، فجازاهم الله خيرا أجمعين على جهودهم المباركة ومشاركاتهم الطيبة.
هذا ونسأل الله عز وجل أن يجعل هذا العمل خالصا لوجهه الكريم، وألا يجعل للنفس ولا للشيطان فيه حظا، إنه ولي ذلك والقادر عليه.
                                                                                                                                                      

هناك 7 تعليقات:

  1. متاااااااااااااابعين بقوة

    ردحذف
  2. الف شكر استاذي أتمنى لك التوفيق

    ممكن طلب صغير ما هي أفضل دورة لتعليم sql server تكون مختصرة وشاملة بالعربي

    ردحذف
  3. لك جزيل الشكر والعرفان يا استاذي العزيز

    متابعين لك اول بأول جزاك الله عنا خير الجزاء ووفقك الى كل خير ان شاء الله

    ولك تحياتي ...

    ردحذف