أساطير برمجية - أبو الأكواد ونظام الويندوز

كان الشاعر "أبو الأكواد الليثي" شاعرا هَجَّاءً، بذيء اللسان، فاستدعاه ذات يوم إلى قصره الخليفة المنصور، وقال له: امدح شركة أبل، فرد عليه أبو الأكواد: عذرا مولاي هذا ليس تخصصي معي شهادة ICDL في الهجاء فقط.

فرد عليه المنصور: طيب أسمعنا شيئا من الهجاء وياليتك توجه سهامك إلى شركة ميكروسوفت.

ابتسم أبو الأكواد بخبث ثم رد بهدوء: أمرك يا مولاي، ثم بدأ:

وأطنبت في مدح الناقصين ويا ليتـــني........قلت في أهل النقص قولا صائبــا
قالـــــوا فيــــك يا قرة العين مســـاوئا........وسموا برامجك الجميلة مصائبـــا
واتهمـــــوك زورا بالغش وما علمـوا........أنك أحييت الإبداع لما كان غائبــا
يكفيك فخرا أن العــــــدى عــجــــزوا........عن شكر جميلك فعدوا المثالبـــــــا

فغر الخليفة فاه في ذهول وهو يقول:
شل الله لسانك أهذا هجاء أم إطراء؟

أطرق "أبو الأكواد" برأسه وهو يقول:
وهل في الحسناء شيء يعاب، ألست يا مولاي تستخدم نظام الويندوز؟

هنا رد الخليفة ضاحكا:
حسبك.

ثم أمر له بحاسوب Compaq وقرص صلب خارجي مقداره 3 تيرا.

هناك 17 تعليقًا:

  1. أول مرة بشوف حدى بيدخل فنون اللغة العربية ب مفاهيم الكمبيوتر !!!!حلو

    ردحذف
    الردود
    1. شكرا على مرورك أخي خالد

      حذف
    2. حبيبي هاد من زوقك والله يعطيك العافية ع أتعابك

      حذف
  2. جميل جدا و مفيد في تعليم الأطفال واصل بورك فيك

    ردحذف
  3. السلام عليكم
    مهندس خالد بارك الله فيك

    ردحذف
  4. ههههههههههههههههههههههههههههه جميل..

    ردحذف
  5. جميل جداً ... وفقك الله لكل خير

    ردحذف
  6. بالفعل اسلوب الدمج بين الفكاهة القصصية والكلمات البرمجية لهو أمر اكثر من رائع ومجشع لتعلم البرمجة ويعمل على تسهيلها ... جزيت خير الجزاء

    ردحذف
  7. هههههه جميــــــل

    ردحذف
  8. ههههههههه ويحك يا رجل كم هذا جامد اوي

    ردحذف
  9. لا أدري من أين أبدأ أو انتهي في وصف المهندس المبدع والمتألق في البرمجة المهندس خالد السعداني ونتمنى لنا ولكم مزيداً من التقدم والنجاح بارك اللهفيكيا بش مهندس على خدماتك الجميلة لنا

    ردحذف
  10. ما شاء الله عليك روعية يا استاذ

    ردحذف