أساطير برمجية - هرقل وصفقة سكايبي


قام هرقل من عرشه غاضبا وهو يصرخ:
ثكلتني أمي إن أنا سمحت لهذه الصفقة اللعينة أن تمر بسلام.
ثم استأنف:
لا عقبى لنا ولا خلف، إن قامت ميكروسوفت بشراء برنامج السكايبي!
والتفت إلى الحاجب مدمدما:
مر قائد الجيش بتوجيه المنجنيق صوب ميكروسوفت، فإنه لا رادع لها !
طأطأ الحاجب رأسه وقال:
عذرا مولاي، انتهت المدة التجريبية للمنجنيق منذ أسبوع، نحتاج إلى تفعيله.
استشاط هرقل جزعا وهو يصيح:
ألا يوجد لديكم سيريال؟ ألا يوجد لديكم كراك؟ ألا تستطيعون إرجاع التاريخ إلى الوراء؟ أجيبوا يا سفلة !
صمت الكل، وهتف أحد الغلمان من بعيد:
مولاي، لا سبيل إلى فسخ هذه الصفقة إلا بترويج إشاعة أن  برنامج السكايبي مفتوح المصدر، فلعمري إن ميكروسوفت تخشى هذا الأمر كما يخشى الرضيع فطامه.
ابتسم هرقل في انتصار وهو يتمتم:
لله درك يافتى، أكمل جميلك وأنشىء صفحة على الفيسبوك لترويج هذه الشائعة، وإن أنت أفلحت في الأمر أعطيتك وزنك ذهبا.
ثم كشر في استياء:
وإن أنت فشلت في المهمة، فاختر بين المقصلة، وبين فصل الانترنت عليك.

طبعا تعرفون تتمة القصة، لقد اشترت ميكروسوفت برنامج السكايبي، وبعدها بيومين تم نفي الغلام إلى إحدى المفازي السحيقة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق